[rtl][/rtl]

تعتبر سيارة جوجل ذاتية القيادة واحدة من أبرز ابتكارات الشركة خلال السنوات الأخيرة, و تقدمها جوجل على أنها وسيلة نقل ذكية و آمنة و ستمكن شرائح غير قادرة على السياقة من الحصول على وسيلة نقل قارة, لكن يبدو أنها قد تواجه مشاكل خرق للقانون في بعض الأحيان خصوصا ما يتعلق باحترام السرعة القانونية.

و تعتبر حوادث المرور واحدة من الإشكاليات المعقدة التي تعمل التكنولوجيا على إعطاء حلول ناجعة لها, وفي هذا الإطار قدمت جوجل سيارتها ذاتية القيادة الجديدة و التي تكرس مبدأ السياقة الأمنة, حيث أنها ستكون مبرمجة مسبقا كما و لن يكون للراكب أي دور في عملية السياقة بالإضافة كذلك إلى كون السيارة لا تتجاوز 40 كيلومتر في الساعة, و هو على الأقل ما كان معروفا في السابق.

و حسب أحد المهندسين في جوجل و الساهرين على مشروع السيارة ذاتية القيادة فإن هذه السيارة قادرة على تجاوز السرعة القانونية و المحددة سلفا في 40 كيلومتر في الساعة و لكن في حالات محددة فقط, و وفق (ديميتري دو لغوف) المهندس في الشركة فإن سيارة جوجل ذاتية القيادة بإمكانها تجاوز السرعة القانونية لتصل إلى 56 كيلومتر في الساعة في حالة كانت السيارات الأخرى كذلك قد تجاوزت هذه السرعة, حيث أن على السيارة اتباع الجو العام على الطريق و إن تشبتها بالسير بالسرعة القانونية قد يتسبب في حوادث السير.

يذكر أن جوجل ما زالت تجرب سيارتها ذاتية القيادة منذ سنة 2010 في الطرقات الأمريكية, و تعرف هذه السيارة بأنها بدون مقود و تعمل بالطاقة الكهربائية كما أنه يتم برمجتها و لا تسير بأقصى من 40 كيلومتر في الساعة, علما أنه في كل سنة يسجل وفاة الآف الأشخاص بسبب الحوادث المرورية.